مناسبات الشهر
مناسبات شهر ذو القعدة   -- 1 ذو القعدة * واعد الله سبحانه وتعالى نبيه موسى بن عمران(ع) أربعين ليلة لنزول التوراة بجبل الطور، فاختار من قومه سبعين رجلاً ليسمعوا تكليمه تعالى إياه، فلما سمعوا قالوا: {لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى الـلَّهَ جَهْرَةً}، فأخذتهم الصاعقة وهم ينظرون. * وقعت معركة بدر الصغرى عام 4هـ، وتسمى (بدر الموعد) و(بدر الثالثة). * زواج النبي(ص) من السيدة زينب بنت جحش الأسدية(رض) سنة 5هـ، وهي ابنة عمته ميمونة بنت عبد المطلب(رض). * عقد صلح الحديبية (تبعد فرسخين عن مكة) عام 6هـ، بين النبي الأكرم(ص) مع المشركين الذين منعوا المسلمين من دخول مكة. وتمّ الاتّفاق على أن يكفّ كلّ من الطرفين عن شنّ الحرب، وألّا يحرّضا حلفاءهما على ذلك، أو يدعموهم في حرب. لكنّ قريش نكثت المقرّرات بتجهيز حلفائهم من بني بكر على خزاعة -حليفة المسلمين- في قتالٍ ضدّها. * ذكرى ولادة السيدة الجليلة كريمة أهل البيت(ع) فاطمة المعصومة بنت الإمام موسى الكاظم(ع) عام 173هـ.   -- 8 ذو القعدة * نزول الوحي على رسول الله(ص) في السنة الثامنة أو التاسعة للهجرة، يبلّغه بفرض الحج على المسلمين.   -- 9 ذو القعدة * إرسال مولانا مسلم بن عقيل(ع) رسالته للإمام الحسين(ع) سنة 60هـ، تخبره ببيعة أهل الكوفة له وانتظارهم لقدومه.   -- 10 ذو القعدة * وفاة العالم الفاضل حفيد الشهيد الثاني الشيخ محمد بن الحسن العاملي سنة 1030هـ، صاحب كتاب (شرح تهذيب الأحكام)، ودفن في مكة المكرمة بالقرب من قبر السيدة خديجة(ع). وله قصيدة رائعة في الإمام الحسين(ع).   -- 11 ذو القعدة * مولد مولانا ثامن الحجج الأطهار الإمام علي بن موسى الرضا(ع) سنة 148هـ في المدينة المنورة، وأمه الطاهرة: السيدة تكتم(ع)، وقيل: (نجمة)، وبعد ولادتها للإمام(ع) سُميت بـ (الطاهرة)، وتكنى بـ (أم البنين). تولى منصب الإمامة الإلهية بعد شهادة أبيه الإمام الكاظم(ع) سنة 183هـ. * ولادة الفقيه المشهور الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان العكبري الحارثي(ره) صاحب كتاب (الإرشاد) سنة 336هـ.   -- 12 ذو القعدة * وفاة الحكيم الإلهي أبو جعفر محمد بن محمد البويهي(ره) المعروف بـ (القطب الرازي) سنة 776هـ، المنسوب لسلاطين بني بويه الذين روّجوا للتشيع، وهو من تلامذة العلامة الحلي(ره).     -- 16 ذو القعدة - سنة 326ه ولد الوزير الصاحب بن عباد.     -- 17 ذو القعدة - ولادة الإمام الكاظم(عليه السلام).   -- 18 ذو القعدة * إخراج الإمام الكاظم(عه) من المدينة المنورة بأمر هارون العباسي سنة 179هـ، وأُنزل في سجن البصرة ثم نُقل إلى سجن بغداد. * ذكرى القصف العثماني الأثيم لمدينة كربلاء المقدسة سنة 1258هـ بأمر الوالي العثماني نجيب باشا، ثم دخلوا المدينة وقد استباحها جنود الجيش العثماني، وارتكبوا مجزرة مروعة بأهالي المدينة راح ضحيتها قرابة العشرين ألف شخص وفيهم الكثير من النساء والأطفال.   -- 23 ذو القعدة * شهادة الإمام الرضا (عه) عام 203هـ (على رواية)، ومن المستحب زيارته في هذا اليوم من قُرب أو بُعد. * غزوة بني قريظة سنة 5هـ، وهم قوم من يهود المدينة كان بينهم وبين رسول الله(ص) عهد فنقضوه، فأرسل رسول الله(ص) سعد بن معاذ لاستطلاع الأمر، فحاول إقناعهم بالتخلي عن نقض العهد، فسمع منهم ما يكره. فحاصرهم المسلمون ودعاهم النبي(ص) في بادئ الأمر إلى الإسلام فأبوا، وأرسل(ص) إليهم أكابر أصحابه فانهزموا، فبعث علياً(ع) فكان الفتح على يديه.   -- 24 ذو القعدة * هبوط نبي الله آدم(ع) من الجنة إلى الأرض. * ليلة دحو الأرض، ونزول الرحمة الإلهية (الكعبة) من السماء، وتعظيم الكعبة على آدم(عه).     -- 25 ذو القعدة * يوم دحو الأرض وهو (انبساط الأرض على الماء وبداية تكونها من تحت الكعبة ثم اتسعت). * خروج النبي(ص) من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة سنة 10هـ لأداء حجة الوداع، وفي هذه الحجة نصّب النبيُّ(ص) الإمامَ عليٍّ(ع) ولياً وأميراً للمؤمنين. * ولادة محمد بن أبي بكر (رضوان الله عليه) سنة 10هـ في ذي الحليفة، من خُـلّص أصحاب أمير المؤمنين(ع) وواليه على مصر.     -- 26 ذو القعدة * شهادة إبراهيم بن عبد الله المحض ابن الحسن المثنى ابن الحسن المجتبى(عهم)، وذلك سنة 145هـ على يد جيش المنصور الدوانيقي بقيادة عيسى بن موسى في منطقة باخمرى (بين واسط والكوفة) ودفن فيها. وهو غير إبراهيم الغمر ابن الحسن المثنى المدفون بالكوفة. * إخراج الإمام علي بن موسى الرضا(ع) قسراً من المدينة المنورة إلى مرو (خراسان أو طوس) سنة 200هـ بأمر المأمون العباسي.     -- 27 ذو القعدة * وفاة الصحابي الجليل أبو ذر الغفاري جندب بن جنادة (رضوان الله عليه) سنة 32هـ في الربذة (من قرى المدينة) بعد أن نفاه عثمان إليها.   -- 30 ذو القعدة * شهادة الإمام محمد بن علي الجواد(ع) سنة 220هـ، أثر سمّ دسّته له زوجته أم الفضل ابنة المأمون العباسي، وبأمر من المعتصم. وكان عمره الشريف آنذاك 25 عاماً.    

أربعون نصيحة للزوج للمحافظة على أسرته

لاشك ولاريب أن العلاقة الزوجية هي مشروع بناء حضاري ، الهدف منه بناء الأسرة المستقرة التي تعتبر نواة المجتمع الصالح ، وعملية بناء الأسرة تعتمد على عملية متوازنة ومتداخلة في المشاعر والعواطف والأحاسيس ما بين الزوج والزوجة ، وأهم قاعدة لانطلاق الأسرة بنجاح هو الفهم الواعي ما بين الطرفين وبناء قاعدة صلدة لا يمكن التجاوز عليها وتخريبها مهما بلغت الظروف الضاغطة ألا وهي قاعدة الاحترام .

أيها الزوج الكريم بيتك سفينة السعادة ، وزوجتك ربانها ، وأنت مساعدها ، واليك بعض النصائح حتى تتمكّن من اتزان الحياة الزوجية ، وهي تذكرة أخوية ليسعدوا بحياتهم الزوجية إنشاء الله تعالى .

1- أسعى دائماً أن تقوّي قاعدة الاحترام المتبادل بينكم ، وأن تنظر لزوجتك أنّها نور عينك ، وأشعرها بذلك قولا وفعلا .

2- كن كريما في عواطفك ، وهب زوجتك كل الحنان العاطفي والأمان المادي .

3- كن ليناً في تعاملك مع زوجتك بحكمة ، وواثقا من نفسك ، وحاسما في قرارك بعد المشاورة معها ، فهي شريكة حياتك .

4- أشعرها بحبك لها ، وردد عبارة احبك على مسامعها ، فإن هذه الكلمة لن تسقط من قلبها أبدا .

5- أشعرها بأنوثتها وحاجتك إلى حنانها وعطفها ومساعدتها في حياتك .

6- اجعلها أن تنظر إليك بعين الود والاحترام المتناهي ، وأن رجولتك خيمة تظللها ، وعمود ترتكز عليه ولا تستغني عن وجودك في كل جوانب حياتها .

7- تحدث معها بأعذب الكلمات التي تطرب مسامع قلبها ، وامدحها على كل عمل أنجزته لصالح الأسرة .

8- لو أخطأت في عمل أو موقف معين عاتبها عتاب المحب ، وليس عتاب الذي يتصيّد عثرات الآخرين .

9- أملا أوقات فراغها بحبك ولا تقاطعها بحجة انشغالك عنها أبدا ، لو سافرت للخارج بمهمة أو سياحة تواصل معها بكل وسائل الاتصال ، وطمأنها بحبك لها واشتياقك إليها ، وهذا العمل على قلّته فهو كبير في نظرها ، تشعرها باهتمامك بها .

10- حينما تتأخر بعمل أو مهمة وظيفية ، لا تجعلها تقلق من غيابك ، واصلها بأخبارك ولو بمكالمة بسيطة ، اسألها عن أحوالها وعن حال الأطفال ، لو كان عندكم أطفال ، وانك ستعود إنشاء الله بعد إنجاز عملك.

11- قدّر مجهودها البيتي وان كان قليلا ، فهو ليس واجبا عليها ، وإنما فضلا تؤديه فتستحق الشكر منك .

12- أسعى أن تدللها بأعطر الكلمات واجمل الهدايا الممكنة ، فان ذلك يزيد متانة العلاقة الزوجية .

13- اكثر من مديحك إليها وتعامل معها وكأنها افضل النساء .

14- للمرأة إقبال وإدبار بسبب الظروف العاطفية والهرمونية والعوامل الخارجية ، حاول أن تقدّر إحساسها ومشاعرها واعطف عليها وقت حزنها وألمها .

15- استمع إلى زوجتك بمسامع قلبك لأي وجهة نظر حتى وان تختلف معك فيها ، واطلب مشاركتك برأيها ، واحترم رأيها وناقش ما تختلف معها بالرأي ، وخذ بما تتفق معها .

16- لا تفكر بأنانيتك وهواك ، واعلم أن لك شريك في كل شئ من حياتك .

17- تعلّم على مبدأ العفو والتسامح بينكم .

18- أشعرها بغيرتك عليها بالشكل المقبول .

19- اخرج معها للتسوّق والنزهة بين الحين والآخر .

20ـ شاركها في مهام البيت وأشعرها باهتمامك بذلك كذلك .

21- حاول أن تحوّل البيت إلى أجواء شاعرية جميلة مليئة بالفرح والمرح .

22 - كن صادقا معها حول ظروفك الاقتصادية ، ولا تبخل على بيتك وأسرتك.

23- حاول أن تتفهم ظروف زوجتك الصعبة وتقلبات مزاجها ، وحاول أن تخفف عنها قدر المستطاع ، وتعينها بأجمل الكلمات وتتصابر معها على محنتها ومعاناتها وتفهّم ظروفها .

24- أشعرها بحاجتك إليها في كل لحظة ، وأشعرها أنها جوهرة ثمينة لا يمكن الاستغناء عنها .

25- لا تلح عليها بكشف أسرارها أن لم تريد ذلك .

26- حينما تعود للمنزل أشعرها بشوقك إليها .

27- أسالها عن يومها وماذا عملت به ، وما أنجزت من مشاريع عمل إيجابية لتشعرها باهتمامك بها .

28- أنصت إليها جيداً .

29- قبّل زوجتك قبل خروجك من المنزل وبعد عودتك إليه .

30- اشكرها على كل عمل أنجزته لك ولأطفالك .

31- ابتعد عن العصبية والغضب فأنهم مفاتيح الشيطان ، ومخرّبات لبناء الأسرة .

32- حاول أن تقوم بإنجاز أعمالك بنفسك قدر المستطاع ، ولا تعتمد عليها كليا ، لان زوجتك لها مهام أخرى تقوم بها .

33- تقبل بهدوء تأخّرها في الاستعداد للخروج ، أو تبديلها لملابسها أكثر من مرة .

34- فاجئها بهدايا بين الحين والآخر ، وتذكروا أن تعيشوا مراجعة دورية في ذكرى زواجكما لتجنب السلبيات وتقوية الإيجابيات .

35- عندما تطلب منك المساعدة لا تتردد أبدا بذلك .

36- لا تتشاجروا أمام الأطفال أبدا ، وإذا اختلفتم في شئ فلتكن غرفة النوم هي مكان العتاب ووحل نقاط الاختلاف ، وبكل هدوء واحترام ، وان لا يسمع تحاوركما في الاختلاف الأطفال أو الجيران .

37- لو أخطأت بحقها وجرحت مشاعرها أسرع في الاعتذار إليها ، ولا تأخذك العزّة بالإثم ، فان الاعتذار والكلمة الطيبة تمسح كل ألم وتشفي كل جرح ، وعاهد نفسك أن لا تكرر الخطأ مرة أخرى .

38- إذا اختلفتم وتشاجرتم لا تبتعدوا عن بعضكم البعض في فراشكم ، فانه يعمق الجفوة ويصدع النفوس اكثر.

39- اعلم أن المرأة ريحانة وليست قهرمان ، وعامل زوجتك بأحسن واجمل معاملة ، فهي نفسك وهي مودتك ، وهي رحمتك وهي لباسك وزينتك .

40- تذكر أن الظلم قبيح ومكروه عند الله ، والله لا يحب الظالمين ، ولا يحب المعتدين ، فإياك وظلم من لا يجدك عليك ناصرا إلا الله .

فان نجوت بظلمك في الدنيا فلا تنجوا من ظلمك في الآخرة ، وأنت تقف بين يدي الله ، وتشتكي زوجتك عليك أمام الله لظلمك إياها .

احترم إنسانيتها ومشاعرها مثلما تحب أن تحترم إنسانيتك ومشاعرك .

واعلم أن الحياة ممر قصير فلا تتخاصموا من اجل دنيا فانية ، ولا تخرّبوا بيوتكم من اجل أنا شيطاني زائل ، فكّروا كيف تتركون أثراً طيبا تحييون به بعد مماتكم ، حتى لا تموتوا مرتين .

بارك الله فيكم ، وكتب الله لكم أسرة سعيدة هنيئة ، ملؤها الاحترام والتضحية والإيثار فيما بينكم .

 

 د . عباس العبودي

عن امير المؤمنين عليه السلام: جاور العلماء تستبصر.                                                                                                                                          غرر الحكم

الفيديو

الحوزة العلمية .. الطبيعة والاهداف - الشيخ محمد حيدر
2017 / 07 / 23 160

الحوزة العلمية .. الطبيعة والاهداف - الشيخ محمد حيدر

أخر الأخبار

الصوتيات

2016/11/13

اللمعة الدمشقية-كتاب الطهارة-الدرس 2

2016/11/13

اللمعة الدمشقية-كتاب الطهارة-الدرس 1

2015/8/9

سورة التين

2015/8/9

سورة العلق



الصور